التحالف السعودي يقتل مشاورات جنيف ويمشي في جنازتها

متابعات خاصة| المراسل نت:

تظاهرت دول التحالف السعودي بالحسرة على فشل مشاورات جنيف بين الأطراف اليمنية رغم أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث كشف اليوم السبت وقوف التحالف وراء إفشال المشاورات بعرقلته وصول وفد صنعاء إلى جنيف.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدات رصدها المراسل نت في صفحته بموقع تويتر إن مشاورات جنيف برعاية الأمم المتحدة أظهرت الحوثيين كجماعة متطرفة ضد إنهاء معاناة الشعب اليمني.

وأضاف قرقاش أن اليمن بحاجة لعملية سياسية لإنهاء الأزمة الحالية لكن الحوثيين مهتمون بجمع الأموال من خلال الحرب.

وأظهر قرقاش أملاً في استمرار فرص الحل السياسي وقال “على الرغم من النكسة الخطيرة في جنيف ، لا يزال الطريق إلى الأمام حلاً سياسياً. ما هو أوضح الآن بالنسبة للمجتمع الدولي هو عدم استعداد الحوثيين للانخراط بحسن نية في مثل هذه العملية”.

تصريحات قرقاش وتحمليه للحوثيين مسؤولية فشل المشاورات تتنافى مع ورد على لسان المبعوث الأممي مارتن غريفيث الذي أعلن صباح اليوم السبت ، براءة جماعة أنصار الله الحوثيين من عرقلة مشاورات جنيف وقال إن الأمم المتحدة لم تتمكن من تأمين رحلة الوفد إلى جنيف.

وعقد غريفيث صباح اليوم مؤتمراً صحفياً رصده المراسل نت قال فيه إن “أنصار الله أرادوا أن يأتوا هنا وسوف يأتوا هنا ولم نكن قادرين على تأمين الأمور اللوجستية”. وأضاف غريفيث مجيباً على أسئلة الصحفيين مؤكداً أن “انصار الله ارادوا ان يكونوا هنا ولكن خاب أملهم”.

وأقر غريفيث بفشل الأمم المتحدة في تأمين وصول وفد صنعاء وعرقلة التحالف لطائرتهم عندما قال إن “الجهود جميعها بذلت من قبل انصار الله لكي يأتوا الى هنا ونحن لم نستطع فشلنا وكان هناك صعوبات لوجستية”.

وأمام محاولات مراسل قنوات دول التحالف انتزاع تصريح من غريفيث لإدانة الحوثيين جدد المبعوث الأممي تأكيده على حرص الحوثيين على الحضور وقال “أقولها للمرة الثالثة إن أنصار الله كانوا حريصين على الوصول إلى هنا  ولم نوفر لهم الأجواء المناسبة لكي يأتوا”.

وتمسك المبعوث الأممي بإمكانية انعقاد المشاورات وقال “ليس من الغريب اعادة انطلاقة هذه العملية” مؤكداً أن ما حدث لن يكون عائقاً أمام إعادة انطلاقها، مشيراً إلى أنه سيزور صنعاء ومسقط للقاء قيادات أنصار الله.

(123)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,,,,,,,