وزير الإعلام بحكومة هادي يهاجم اتفاقية الأمم المتحدة وصنعاء لنقل المرضى إلى القاهرة ويقول: سيتم تهريب الإيرانيين بحجة الحالات الحرجة!

متابعات خاصة| المراسل نت:

واصلت حكومة هادي الموالية للتحالف مهاجمة ممثلي الأمم المتحدة في اليمن مع كل خطوة يتخذونها في المجال الإنساني.

وبعد يومين من هجومه على منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن وتحريضه على مخازن الغذاء التابعة لمنظمات الأمم المتحدة بالحديدة بحجة أنها تستخدم لتخزين السلاح، جدد معمر الإرياني وزير الإعلام بحكومة هادي الهجوم على المسؤولة الأممية ليز غراندي بعد توقيعها اتفاقية لنقل المرضى من صنعاء إلى القاهرة في ظل الحظر المفروض على مطار صنعاء منذ أكثر من عامين.

وقال الإرياني في سلسلة تغريدات رصدها المراسل نت في صفحته بموقع تويتر إن ما وصفه ” مذكرة التفاهم الموقعة بين المليشيا الحوثية الايرانية و منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي،لما اسمي بإنشاء جسر جوي طبي،تطور خطير وسقوط مدوي يكشف مستوى الدعم الذي تقدمه المنسقة للحوثيين في تحد صارخ لكل القوانين والقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية”.

وكما برر التحالف رفض نقل جرحى يمنيين على متن طائرة وفد صنعاء للمشاورات التي فشلت بحجة وجود جرحى إيرانيين ومن حزب الله، استخدم الإرياني الذريعة ذاتها لرفض الجسر الجوي لنقل المرضى إلى القاهرة، على الرغم من أن هذه الطائرات تخضع للتفتيش من قبل التحالف.

وفي هذا السياق قال الإرياني  “المليشيا الحوثية وبعد أن فشلت في تهريب خبراء حزب الله وايران وقياداتها للخارج عبر الضغط على الحكومة والتحالف العربي والمجتمع الدولي ومقايضتهم بتوجه وفدها لمشاورات جنيف3،هاهي منسقة الشئون الانسانية توقع اتفافية معهم تتضمن رحلات سيتم تهريب تلك الشخصيات تحت مزاعم الحالات الحرجة” بحسب قوله.

يذكر أن مطار صنعاء يخضع لحظر من قبل التحالف منذ أكثر من عامين الأمر الذي يتسبب بوفاة آلاف المرضى الذين كانوا بحاجة للسفر إلى الخارج.

(152)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,اهم الاخبار,عاجل,هاشتاق

Tags: ,,,,