طردوا وزيرا بطريقة مهينة: مخرجات الحوار الوطني وصور هادي تحت أقدام أتباع الإمارات في عدن (صور)

عدن| المراسل نت:

هاجم مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات،اليوم الاثنين، فعالية أقامتها حكومة هادي في مدينة عدن جنوبي اليمن بحجة أن الفعالية تخالف توجهات المجلس لانفصال الجنوب عن اليمن.

وجمع وزير مخرجات الحوار بحكومة هادي الموالية للتحالف ياسر الرعيني عدد من مناصري حكومته إلى إحدى القاعات في عدن لإقامة ندوة بعنوان (اليمن الاتحادي الجديد ..المسار الوطني للشراكة في السلطة والثروة) ومع بدء الفعالية قام مسلحو المجلس الانتقالي الموالي للإمارات باقتحام القاعة وقاموا بطرد الوزير والمشاركين في الندوة بطريقة مهينة.

وأظهرت صور حصل عليها المراسل نت تفاخر أتباع الإمارات بالهجوم على فعالية حكومة هادي وقيامهم بتمزيق اللافتات والأعلام وصور عبدربه منصور هادي والدوس عليها بالأقدام بعد وضعها في الشوارع لتمر فوقها السيارات.

المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات تهديداته بطرد حكومة هادي متهماً إياها بتصدير الإرهاب واستفزاز الجنوبيين.

التهديد هذه المرة جاء على لسان اللواء أحمد سعيد بن بريك رئيس ما يسمى الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الذي قال إن حكومة هادي تصدر الإرهاب واستفزاز أبناء الجنوب الذين قال إنهم صبروا كثيراً على هذه الحكومة.

وقال بن بريك في تغريدة رصدها المراسل نت في صفحته الرسمية بموقع تويتر “صبرنا على الشرعية كثيرا و لاتزال اطراف فيها تصر على تصدير الارهاب الى الجنوب وليس للحوثي وتتعمد استفزاز  شعب الجنوب بعقد جلسة لمجلس النواب المنتهية ولايته في العاصمة عدن والذي نسبة تمثيل الجنوبين من مختلف الاحزاب العقيمة فيه 5 % “.

وأضاف مخاطباً حكومة هادي “تأكدوا إن شعب الجنوب فاض صبره وسيخرج عن بكرة ابيه رافضاً ذلك”.

يذكر أن حكومة هادي فشلت على مدى ثلاث سنوات في ضمان النصاب القانوني لعقد جلسة لمجلس النواب في عدن فيما يستمر المجلس في عقد جلساته بالنصاب القانوني في العاصمة صنعاء.

(236)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل,مشَاهِد

Tags: ,,,