السعودية تستخدم “العُمرة” في مناوراتها السياسية لاحتلال المهرة

المهرة| المراسل نت:

فتحت السعودية أبوابها أمام أبناء المهرة ومنها باب العمرة، مدشنةً مرحلة جديدة من محاولاتها لاستقطاب أبناء المحافظة لثنيهم عن الاعتصامات المطالبة برحيل القوات السعودية من أرضهم، منذ أكثر من عام.

وذكرت وسائل إعلام أن السعودية قدمت 100 عمرة مجانية لأبناء المهرة، تلبية لرغبة القيادة السعودية، في خطوة يرى مراقبون أنها لأهداف سياسية بحتة، حيث تكثف السعودية جهودها لكبح جماح أبناء المهرة الرافضين لتواجد قواتها في المحافظة.

هيئة الطيران والأرصاد الجوية دشنت الدفعة الأولى من المعتمرين، حيث غادر مطار الغيظة الدولي 49 معتمراً ومعتمرة كدفعة أولى، حسب منسقة الرحلة يسرى خوار، مدير عام تنمية المرأة في المهرة، ونقلت وسائل إعلام عن يسرى خوار أن الدفعة الثانية وعددها 51 معتمراً ومعتمرة ستغادر مطار الغيظة بعد ثلاثة أيام.

ويرى مراقبون أن السعودية تسعى لإيجاد موطئ قدم لها في المهرة تبرر به تواجدها العسكري الذي يقابله أبناء المحافظة بالرفض من خلال اعتصامهم المتواصل المطالب برحيل القوات السعودية، ومن محاولاتها المتعددة دعم الموالين لها داخل المهرة بالمال والسلاح والسيارات، وفتح أبوابها للعشرات منهم تحت مسميات العمرة وإيجاد فرص عمل، وحسب المراقبين تعتبر العروض التي تقدمها الرياض للمهريين سياسية تحاول من خلالها تمرير مشاريعها وأطماعها في السيطرة على المحافظة والاستيلاء على ثرواتها.

(143)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار,عاجل

Tags: ,,,