الإصلاح لم ييأس من الإمارات..اليدومي: دعونا نلتقي!

خاص|المراسل نت:

لم يكن مستغرباً أن تهاجم وسائل الإعلام والمسؤولين الاماراتيين جماعة الحوثيين فدولتهم تخوض حرباً ضدهم منذ أكثر من عام، ولذلك لم يأخذ ذلك الهجوم اهتماماً كبيراً باعتباره من ضرورات الحرب، غير أن الهجوم الاماراتي المتواصل على حزب الإصلاح المنخرط في التحالف كان هو المستغرب.بيد أن الحزب وقياداته لم تيأس من حصولها على ود الإمارات.

وبعد نحو اسبوع من الهجوم الذي شنته صحيفة البيان الاماراتية ضد الاصلاح خرج رئيسه محمد اليدومي اليوم ليكتب مقالاً صغيراً بصفحته الرسمية بالفيسبوك محاولاً كسر الحواجز بين حزبه والامارات وإن لم يسمها في مقاله.

وقال اليدومي ان”من أهم العيوب التي تعتري العلاقات بين بعض العرب _ سواء كانوا دولاً وأنظمة حاكمة ، أو كانت كيانات سياسية فيما بينها ، أو كانت بين قوى سياسية وأنظمة بيدها مقاليد الأمور في بلدانها _ أنها تقوم على المزاجية المتقلبة أو الإنتهازية النفعية أو إصدار الأحكام المسبقة على هذا الطرف أو ذاك لولوج طرف ثالث لا يكون همُّهُ الاَّ إفساد العلاقة بينهما والنأي بهما بعيداً عن الوئام”.

واضاف “لهذا كثيراً ماتكون قطيعة لا معنى لها ، وجفاء لا مبرر له ، وسوء ظن لا يرتكز الاَّ على أوهام لا أساس لها على أرض الواقع المعاش ..!”

واختتم اليدومي مقاله الصغير بمحاولة التوضيح للاماراتيين ان اعتقادهم وموقفهم تجاه حزبه ناتج عن معلومات مغلوطة فقال مواصلا توضيح ما بدأه “لعلاج مثل هذه العيوب علينا أن نحطم حواجز الوهم وأن نلتقي لنستمع من بعضنا بدلاً من أن نستمع عن بعضنا من الآخر ..!”

يذكر أن صحيفة البيان الخميس الماضي 21 ابريل/نيسان عنونت افتتاحيتها  بـ”الامارات والسعودية دائما معاً” وبادرت بالقول “التشكيك في علاقات الأشقاء لا يأتي إلا من المغرضين وسيئي النوايا، الحاقدين على التقارب والأخوة وقوة الروابط بين الأشقاء، ولا يخفى على أحد مدى قوة ومتانة العلاقات والروابط بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، هذه العلاقات التي انصهرت في بوتقة واحدة بمزيج من التضحية والشهادة على أرض اليمن”.

وانتقلت السحيفة مباشرة للهجوم على اخوان اليمن بالرغم من ان الحزب ذاته يمثل نقطة خلاف بين الامارات والسعودية عكس ماتقوله الصحيفة التي باشرت بعد ذلك مهاجمة اخوان اليمن بالقول “بات عدو الشعب السعودي عدواً للشعب الإماراتي، ومثال على ذلك جماعة “الإخوان المسلمون” الإرهابية، التي تشكل جزءاً مهماً من منظومة الإرهاب الدولي في المنطقة”.

وسارت الصحيفة بعيداً في هجومها على اخوان اليمن لدرجة وضعهم في سلة “إيران” حيث جاء في ختام الافتتاحية ان “مواقف “الإخوان” ضد التحالف العربي في اليمن تثبت أنهم في جبهة واحدة مع إيران ومع كل مصادر الإرهاب والفوضى في بلداننا العربية”.

(160)

تعليقات

comments

الأقسام: الاخبار,المراسل السياسي,اهم الاخبار